ممثل المرجعية العليا في اوربا يشارك المؤمنين حفل ميلاد الامام المنتظر وذكرى الانتفاضة الشعبانية وفتوى الجهاد الكفائي ويحث على التكاتف ووحدة الكلمة ونبذ الحقد والكراهية مابين المسلمين
23 شعبان 1439هـ

في اجواء ولادة منقذ البشرية الامام الحجة بن الحسن عجل الله فرجه الشريف وذكرى الانتفاضة الشعبانية المباركة والذكرى السنوية الرابعة لصدور فتوى الجهاد الكفائي اقيم احتفال مركزي في مدينة ستوكهولم في حسينية سيدي شباب اهل الجنة برعاية وحضور وكيل المرجع الاعلى سماحة السيد علي الحسيني السيستاني مد ظله الوارف سماحة العلامة السيد مرتضى الكشميري حفظه الله

ابتدأ الحفل بقراءة ايات من الكتاب المبين ودعاء كميل ثم كلمة ترحيبة بسماحة السيد الكشميري والوفد المرافق له وفي مقدمتهم سماحة السيد هاشم شبر والسادة والمشايخ والحضور الكريم تلاها امام الحسينية سماحة الشيخ ناظم الوائلي حفظه الله

تضمن الحفل فقرات متعددة من كلمات وقصائد اشادت بدور المرجعية وحكمتها ورعايتها لمصالح العباد والبلاد وكان مسك الختام كلمة سماحة العلامة السيد مرتضى الكشميري بارك في بدايتها للحضور ولادة الامام المنتظر عجل الله فرجه الشريف ثم بين سماحته دور المرجعية ونيابتها عن الامام الحجة في ارشاد وتوجيه وحفظ والشريعة ثم اشار الى مسؤولية الاباء والامهات في تنشئة الاجيال وربطهم بسيرة اهل بيت النبوة ويحصنوهم من الافكار المنحرفة والمتطرفة التي تريد ان تبعدهم عن مرجعيتهم

واشار سماحته الى ضرورة اخذ الحيطة والحذر من وسائل التواصل الاجتماعي التي تحاول ان تبث بعض الافكار المتطرفة التي تحاول تثبيط عزائمهم والانتقاص من هيبة العلماء ورجال الدين في اعينهم

وفي الختام اشاد بدور رجال الدين في المنطقة وحثهم على التكاتف وجمع كلمتهم في معالجة مشاكل الجالية المؤمنة وبالخصوص الشباب