استفتاء بشان مراسلة الزوجة والابناء مع الاخرين عبر برامج وسائل التواصل الاجتماعي
14 صفر 1435هـ

بسمه تعالى
الى مكتب سماحة المرجع الديني الاعلى اية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله الوارف)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في الاونة الاخيرة ومع التطور التكنولوجي الحاصل في العالم عموما وما نراه نحن في العراق خصوصا من شبكات التواصل العالمية (من خلال الانترنيت) نود ان نطرح على جنابكم الموقر الاسئلة الاتية التي ابتلينا بها نحن العوائل المسلمة من اتباع امير المؤمنين (عليه السلام) هذا وجعلكم الله حصنا منيعا للاسلام والمسلمين.
والاسئلة هي:

1- هل يجوز للمرأة مراسلة اي فرد على الاطلاق ومن دون علم زوجها او ابيها، وكذا الحال بالنسبة للابناء حيث يراسلون الاناث؟

2- عند طلب الرجل معرفة ما يحصل من مراسلة الزوجة او البنت او الابن او الاخت يقولون: (هذا ليس من شأنك ولا يحق لك الاطلاع على ذلك لانه مخالف للخصوصية الشخصية)، فهل هذا صحيح؟

3- هل يحق للزوج او الاب محاسبة الزوجة او الاولاد اذا استمر التواصل مع الاخرين خصوصا اذا كان ذلك التواصل مخفي ومثير للريبة والشك بوجود علاقات غير شرعية، وبتعبير اخر ما هي وظيفة الزوج تجاه زوجته، ووظيفة الاب تجاه ابنته او ابنه؟

جمع من المؤمنين من مدينة السماوة

الجواب:

بسمه تعالى : لا يجوز للمرأة التواصل مع الرجل بالمراسلة الكتبية او الصوتية فيما لا يجوز بالمشافهة بلا فرق، ولا ينبغي لها التصرف على وجه يثير ريبة زوجها او ابيها بل قد يحرم ذلك في جملة من الموارد كما لو كان التصرف من قبل الزوجة مريبا عقلاءً بحيث يعد منافيا لما يلزمها رعايته تجاه زوجها او كان التصرف من البنت مما يوجب اذية الاب شفقة عليها وكذلك الحال في الابن بالنسبة الى ابيه، واذا توقف رفع الاشكال على اطلاع الزوج او الوالد على مضمون المراسلات تعين ذلك اذا لم يترتب محذور اخر. وعلى العموم فان للزوج والوالد وظيفة في شأن الزوجة والولد قال الله تعالى (يا ايها الذين امنوا قوا انفسكم واهليكم نارا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما امرهم ويفعلون ما يؤمرون) فعلى الزوجة والاولاد ان يكونوا عونا لهما في القيام بهذه الوظيفة على ما امر الله تعالى به، ولهما في حال عدم الاستجابة لذلك القيام بوظيفة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في مورده حسب الضوابط الشرعية والله العاصم.

مكتب سماحة السيد السيستاني (دام ظله) – النجف الاشرف
14 صفر 1435هـ